مشاهير

رونالدو يواجه دعوى قضائية بمليار دولار.. إليك السبب

رونالدو يواجه دعوى قضائية بمليار دولار.. إليك السبب، يتعرض كريستيانو لمواجهة قانونية ضخمة قد تجبره على دفع مبلغ يصل إلى مليار دولار أمريكي ولا شك في أنه يستحوذ دائمًا على اهتمام الجمهور سواءً عندما يكون في أرض الملعب وهو يبدي قوة ونشاطًا ملاحظين كشاب في بداية مسيرته المتطلع للتفوق في عالم الكرة أو عندما يكون خارجه حيث يسلط عليه الضوء باستمرار وتكون حياته محور اهتمام المعجبين حول العالم، والآن الانتباه منصب على اللاعب بسبب مسألة جدية خارج أرض الملعب، تتمثل في شكوى قانونية كبيرة قد تلحق به خسائر مالية فادحة وهي قضية باتت محط تغطية إعلامية واسعة في جميع الأصقاع، سنلقي نظرة عميقة في هذا المقال على جوانب هذه الدعوى وتأثيراتها المحتملة على قائد الفريق الوطني البرتغالي.

رونالدو يواجه دعوى قضائية بمليار دولار.. إليك السبب

غالباً ما تقام دعاوى قانونية ضد لاعبين في رياضة كرة القدم بسبب علاقتهم بالمراهنات الرياضية والتي لها سوق شاملة للرهانات عبر الانترنت باستخدام نقود حقيقية، الكثير من الناس حول العالم يستخدمون معلوماتهم الوافرة عن كرة القدم والأندية الرياضية للفوز بآلاف الدولارات وأحيانًا يجد بعض اللاعبين أنفسهم متورطين في هذه الأمور سواء بقصد أو بغير قصد، كما قد يواجه اللاعبون اتهامات في قضايا من نوع آخر مثل الدعارة أو الابتزاز وغيرها من المسائل القانونية التي ينغمس فيها بعض لاعبي الكرة، لكن قضية الدون رونالدو تأتي لأسباب مختلفة تماماً مرتبطة بعالم الأعمال الذي ينغمس فيه رونالدو بشكلٍ ملحوظ.

انطلق الحدث عندما قدم النجم البرتغالي الشهير تشكيلته الفريدة من الأصول الرقمية المعروفة باسم NFT وذلك عبر استخدام تطبيق Binance الذي يعد أضخم منصة لتداول العملات الرقمية حول العالم في سنة 2022 وقد شملت تلك التشكيلة من Ronald والاحتفاء بعناصر متحركة لحظات باهرة من مسيرته الكروية الحافلة بالتميز والإنجازات، تجدر الإشارة إلى أن الNFT تعتبر نمطاً من الأصول الرقمية المشفرة التي تمنح المشتري حق امتلاك محتوى رقمي سواء كان ذلك فيديو أو أغنية أو صورة أو أي مادة أخرى، يتم اقتناؤها من خلال المنصات المتخصصة.

 

حدثت المعضلة نتيجةً لترويج رونالدو لحملات إعلانية لشركة yyy slot وبما أنه يمتلك شعبية وامتياز ثقة لدى جمهور عريض حول العالم، اقدم المستهلكون على شراء عدد كبير من القطع الرقمية NTFs المتاحة عبر البرنامج بافتراض أنها تعود لموقع مضمون، غير أنهم شعروا بالندم لاحقاً عقب أن اكتشفوا انخراطهم في استثمارات باهظة الثمن ومحفوفة بالمخاطر وغير مجدية وذلك جاء نتيجة الحملات

الإعلانية التي قام بها رونالدو، على إثر ذلك اجتمع عدد من العملاء على تقديم دعوى قانونية جماعية ضد نجم نادي النصر السعودي تطالب بتعويضات تقدر بمليون دولار أمريكي.

 

هل تورط رونالدو فعلاً في تكبد العملاء الخسائر؟

 

للوقوف على حقيقة ما إذا كان كريستيانو رونالدو ضالعاً في خسارة عملاء محتملين، يتحتم علينا أن نتدبر الأفعال التي اتخذها رونالدو من خلال هذا البرنامج الخاص، فلقد أقدم في البداية على طرح ممتلكاته للبيع داخل الموقع واستطاع أن يحصد ما يقارب العشرة آلاف دولار أمريكي كأرباح، هذا الأمر بحد ذاته لا يوحي بالشبهات، إذ إن هناك العديد من الأفراد حول العالم يشاركون في بيع أنواع متفرقة من الـ NTfs باستعمال نفس البرنامج، علاوةً على ذلك الأغراض التي عرضها رونالدو للبيع تمتلك قيمة حقيقية ضمن اللعبة الأكثر شهرة ومتابعة، التي تستحوذ على عشق مليارات الناس حول الكرة الأرضية.

 

قام رونالدو أيضًا ببطولة بعض الحملات الإعلانية لمنصة فاينانس ودعا الزبائن لاستخدامها، الأمر الذي استند إليه المدعون كبرهان في اتهاماتهم لرونالدو ثم تلا ذلك مطالبتهم بتعويضات، يمكن للبعض أن يرى أنه من حق رونالدو إبرام اتفاقات مع أي شركة والظهور في حملاتها الدعائية، شأنه شأن أي من المشهورين الذين يتعاقدون مع مختلف الماركات، لكن يعتقد آخرون أنه ينبغي على رونالدو التحلي بالمزيد من الانتباه قبل الموافقة على الترويج لأي شركة، نظرًا لتأثيره الكبير وشهرته الواسعة.

 

يحمد الأمر أن تلك القضية قد تصاعدت وتعاظمت بعد أن أنجزت شركة بيونسيه تسوية مالية ضخمة بلغت قيمتها نحو أربعة مليارات دولار مع جهاتٍ مختلفة في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث عقب ذلك قدم الرئيس التنفيذي للشركة استقالته.

 

 كيف أثرت المشكلة على أداء رونالدو

 

يشتهر كريستيانو رونالدو بذهنية المتميزة ورباطة جأشه وقدرته على التكيف مع الضغوطات الشديدة من البيئة المحيطة به، لقد أثبت وما زال يظهر تفوقه على أقرانه بفضل هذه الصفات الذهنية الفريدة، على الرغم من الإثارة الواسعة النطاق التي أثيرت عقب الأنباء التي انتشرت بشأن الدعوى القضائية المرفوعة ضده، لم نشهد أدنى تحول في سلوك رونالدو سواء داخل الميدان أو خارجه خلال الأيام الأخيرة.

لقد لاحظنا في الآونة الأخيرة مشاركة رونالدو بانتظام في اللقاءات مع فريقه الحالي، النصر السعودي، مظهراً مستوى لعبه المعهود الذي يتميز بالبراعة، القوة والتنافسية، مما يدل على عدم تأثره بـ الشائعات المنتشرة بالإضافة إلى ذلك من المستبعد أن تلقي هذه القضايا بظلالها على مسيرته مع المنتخب البرتغالي، ورغم تقدمه في السن ما يزال رونالدو العنصر الأساسي والمؤثر في الفريق لفترات زمنية طويلة.

السابق
حل مشكلة التنمر في المدرسة
التالي
الاستعانة بمصادر الأمن السيبراني الخارجي سبيل 58% من الشركات السعودية